أنواع البواسير

حسب الإحصائيات الحديثة للمنظمة العالمية للصحة، فان مرض البواسير الخارجية يصيب أكثر من مليوني شخص كل سنة معظمهم من الكهول و على الرغم من ذلك فان معظم هؤلاء المصابين يفضلون عدم زيارة الطبيب لتشخيص هذا المرض إذ يعتبرون موضوع البواسير شيئا محرجا بالنسبة لهم بما أنه يمس منطقة حساسة من الجسم. و يظهر هذا المرض نتيجة التهاب الأوردة الدموية في فتحة الشرج و المستقيم و من الممكن أن تتطور البواسير الخارجية فتتسبب في مضاعفات أكثر خطورة.

دعونا نتعرف أكثر على البواسير الخارجية : ما هي أسباب ظهورها و كيف يمكن التعرف عليها و تحديدها من خلال أعراضها ؟ و هل من السهل التغلب على هذا المرض باستعمال الأدوية الطبيعية؟

كيفية تشخيص البواسير الخارجية

تشخيص البواسير الخارجيةيمكن للمصاب بمرض البواسير الخارجية اكتشاف الأمر بكل سهولة و التعرف على مرضه بدون حتى زيارة الطبيب، (رغم أننا ننصحكم دائما للجوء إلى الطبيب بغرض التشخيص)، لأن البواسير الخارجية مرئية على عكس البواسير الداخلية إذ تظهر خارج فتحة الشرج و يمكن للمصاب لمسها و التحقق من وجودها فتظهر على شكل نتوءات خارج فتحة الشرج و تكون ذات أحجام مختلفة تتراوح في الأغلب بين 5 ملليمترات إلى 3 سنتمترات عند تطور المرض بشكل كبير. كما أن شكل البواسير الخارجية يمكن أن يختلف من شخص لآخر و لكنها تكون في العادة ذات شكل كروي أو مستدير يميل لونها إلى الأزرق الداكن أو البنفسجي في بعض الأحيان بسبب تخثر الدم في هذه المنطقة.

لماذا تظهر البواسير الخارجية عند بعض الأشخاص دون غيرهم؟

توجد البواسير لدى كل شخص منا منذ ولادته فهي ليست سوى جزء من جسم الإنسان له دور في عملية الإخراج. و لكن تحت تأثير بعض العوامل، يمكن أن يزيد حجم البواسير بشكل غير عادي مما يتسبب في نزيفها و خروجها من فتحة الشرج. و من أبرز العوامل المسببة للبواسير الخارجية نجد اضطرابات الأمعاء مثل الإمساك أو الإسهال المتواصل و إتباع الأنظمة الغذائية الغير متوازنة و الغير صحية بالإضافة إلى بعض الممارسات التي من شأنها أن تسبب ضغطا على مستوى الأوردة مثل رفع الأثقال أو الضغط الشديد على البواسير عند عملية الإخراج. كما تنتشر البواسير الخارجية خاصة لدى النساء الحوامل و كبار السن بسبب ضعف الأنسجة الوريدية لديهم أما بالنسبة للأطفال فقلما يصابون بالبواسير.

أعراض البواسير الخارجية

تظهر أعراض البواسير الخارجية بشكل مختلف من شخص إلى آخر. و تختلف هذه الأعراض بسبب تركيبتنا الفيزيولوجية المختلفة فتكون الآلام مثلا شديدة عند بعض المصابين و تكون خفيفة لدى البعض الآخر بالرغم من كون درجة تطور المرض متشابهة بين هؤلاء الأشخاص. و من أكثر الأعراض شيوعا في مرض البواسير الخارجية نجد الحكة و الحرقة الشرجية التي تظهر خاصة بعد التبرز أو في الليل و تكون مقلقة جدا بسبب الإحراج الذي تسببه لصاحبها. و لا يعاني المصابون بالبواسير الخارجية عادة من النزيف الدموي عند عملية الإخراج مثلما هو الحال لدى مرضى البواسير الداخلية و لكن يشتكي أغلبهم من عدم الراحة في منطقة الشرج و خاصة عند الجلوس بالإضافة إلى تورم و نتوءات على مستوى المستقيم أو تسرب مخاطي من فتحة الشرج.

كيفية معالجة البواسير الخارجية طبيعيا

لحسن الحظ، لا تعتبر البواسير الخارجية من الأمراض المستعصية إذ يتسنى لك عزيزي القارئ مداواة هذا المرض بكل سهولة باستعمال مواد طبيعية بحتة توجد على الأغلب في جميع المنازل.

كيفية مداواة البواسير الخارجية باستعمال خل التفاح

من أفضل العلاجات التي تقدمها الطبيعة لمرضى البواسير نجد خل التفاح. إذ يعمل هذا الأخير على علاج انتفاخ الأوردة و إيقاف نزيف البواسير في مدة وجيزة. يمكن استعمال خل التفاح عن طريق الفم من خلال تخفيف ملعقتين من لخل في كأس من الماء و شرب المحلول قبل الأكل بساعة، كما يمكن تطبيق الخل مباشرة على البواسير الخارجية باستعمال قطعة من القطن مع العلم أنه من المحتمل جدا أن تشعر ببعض الوخز عند ملامسة خل التفاح للبواسير و لكن لا داعي للقلق فهو شئ عادي و ستتعود عليه. ستحس بتحسن ملحوظ مع المداومة على استعمال خل التفاح و سترى بنفسك كيف أن البواسير الخارجية ستتلاشى شيئا فشيئا.

مداواة البواسير الخارجية بالرياضة

مداواة البواسير الخارجية بالرياضةلا تستصغر أبدا قيمة النشاط الرياضي في مداواة البواسير الخارجية و أيضا الداخلية فهو يساعد على تسهيل تدفق الدم في الأوردة الشرجية و يمنع تصلب الدم و تخثره. لذلك، لا تبخل على نفسك بممارسة الرياضة و لو لنصف ساعة كل يوم. إن كان عملك يحتم عليك الجلوس على المكتب طوال اليوم، حاول أن تعطي لنفسك راحة و تتمشى قليلا بين الفينة و الأخرى و حاول قدر المستطاع أن تبتعد عن الجلوس أو أيضا الوقوف لمدة طويلة. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسى أن تتجنب حمل الأشياء الثقيلة و ذلك للحفاظ على سلامة العضلات و الأوردة الموجودة حول فتحة الشرج.

كيفية مداواة البواسير الخارجية من خلال القضاء على أسباب المرض

لا تحاول أبدا أن تعالج البواسير الخارجية بدون القضاء أولا على السبب الأساسي للمرض. فإذا كان الإمساك مثلا هو السبب الرئيسي لظهور البواسير لديك، فكل ما عليك فعله هو علاج الإمساك من خلال إتباع نظام متوازن غني بالألياف الغذائية النافعة و نتيجة لذلك ستختفي البواسير. أما إذا حاولت إخفاء الأعراض بدون معالجة الإمساك، فكن على يقين أن هذه الأعراض ستعود حتما.

علاج البواسير الخارجية باستعمال الثلج

يعمل الثلج على تخفيف ألم البواسير الخارجية بصفة وقتية و ذلك لقدرته على تضييق الأوردة و بالتالي تخفيف الالتهاب. يمكنك استعمال مكعبات الثلج من خلال تدليك البواسير بها في حركة دائرية و هو ما سيمنحك إحساسا بالانتعاش ليس له نظير. هل تريد اكتشاف طريقة علاج البواسير بالتبريداقرأ المقال التالي!

كيفية مداواة البواسير الخارجية باستعمال الهماميلس

تزخر نبتة الهماميلس بفوائد طبيعية جمة إذ تستعمل أوراق هذه النبتة في مداواة العديد من الأمراض مثل البواسير الخارجية و الداخلية أيضا. تستخدم هذه النبتة في معالجة بعض الأمراض كمضاد حيوي، و لكن في حالات البواسير الخارجية، تعمل نبتة الهماميلس على تقليص الأوعية الدموية و معالجة الجروح و التهيجات الجلدية الخفيفة و كذلك الحادة. أما عن طريقة الاستعمال يوصى بتغلية أوراق نبتة الهماميلس في الماء و من ثم استعمال المحلول كدهان لمنطقة الشرج بعد تبريده كما يمكن أن تقوم بغسل البواسير يوميا بهذا المحلول و هو ما سيساعدك على تخفيف آلام البواسير الخارجية و الحد من نزيفها.

كيفية مداواة البواسير الخارجية من خلال النظافة الشخصية

تلعب النظافة الشخصية دورا كبيرا في علاج البواسير و هي من أبرز الطرق لتجنب المضاعفات المحتملة للبواسير الخارجية. إذ ينصح المرضى دائما بالمحافظة على نظافة المنطقة الدائرة بالشرج من خلال الاستخدام اليومي لطريقة حمام المقعدة، إذ تعمل هذه الطريقة على التخفيف من الالتهابات و الانتفاخ و تعمل على تقليص حجم الأوردة الدموية خاصة إذا استعملتم الماء البارد في الحمام. بعد تنظيف البواسير لا تنسوا تنشيفها بمناديل ورقية رطبة أو بمنشفة ناعمة كما يفضل عدم استعمال ورق التواليت الملون أو المعطر حتى لا يزيد في التهاب البواسير.

معالجة البواسير الخارجية عبر الغذاء

معالجة البواسير الخارجية عبر الغذاءتأكد عزيزي القارئ أنه بوسعك علاج العديد من الأمراض مثل البواسير الخارجية بطريقة سهلة جدا ألا و هي إتباع نمط غذائي صحي. فمن الطبيعي جدا للبواسير أن تظهر إذا كان نظامك الغذائي يفتقر للألياف الغذائية التي تعمل على تليين البطن و تسهيل حركة الأمعاء و بالتالي، فانك ستشكو حتما من مشكلة الإمساك التي تؤدي في أغلب الحالات لظهور البواسير الخارجية. و لتفادي مثل هذه المشاكل ننصحك بالإكثار من تناول الخضراوات و الفواكه الطازجة، الحبوب الكاملة، البقول الجافة، الفواكه المجففة و خاصة العنب و المشمش نظرا لاحتوائها على كميات هائلة من الألياف الغذائية. لا تنسى أيضا عزيزي القارئ دور الماء في تسهيل عملية الهضم لذلك حاول الإكثار قدر المستطاع من شرب الماء إذ يوصي أخصائيو التغذية بشرب ما لا يقل عن لتر و نصف من الماء يوميا.

البواسير الداخلية هي مرض مؤرق يصيب الملايين من الناس حول العالم. و على الرغم من أن البواسير ليست بالمرض الخطير أو المعدي، إلا أنها من أشد الاضطرابات الشرجية إزعاجا و إحراجا على الإطلاق. كل ما تود معرفته عن البواسير الداخلية ستجده معنا عزيزي القارئ في هذا المقال.

البواسير الداخلية

البواسير الداخلية: ما هي بالضبط؟

البواسير بصفة عامة هي عبارة عن انتفاخ و توسع غير عادي في الأوردة الداخلية و الخارجية للشرج و هو ما ينجر عنه تدلي غير طبيعية لهذه الأوردة تظهر خارج المستقيم. البواسير الداخلية هي أحد أنواع البواسير و هي الأكثر انتشارا في العالم و لحسن الحظ، فان البواسير الداخلية لا تتسبب في الكثير من الآلام لدى المريض مثل البواسير الخارجية و يسهل علاجها خاصة في بداية المرض و لكنها تستطيع أن تتسبب في مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها مبكرا.

تمر البواسير الداخلية بأربعة مراحل منذ بداية ظهورها:

  • المرحلة الأولى: تعتبر هذه المرحلة من أكثر درجات الإصابة سهولة إذ يتسنى للمصاب بها علاجها طبيعيا بكل سهولة و دون معاناة. لا تنزف البواسير الداخلية في هذه المرحلة و لكنها تتسبب في بعض الآلام الخفيفة داخل المستقيم و ظهور الحكة الشرجية من حين لآخر. في أغلب الأحيان، لا يعير المصاب اهتماما كبيرا لهذه الأعراض و هو ما يجعله لا يكتشف إصابته بالبواسير الداخلية إلا بعد تطور المرض.
  • المرحلة الثانية: يبدأ مرض البواسير الداخلية في التقدم شيئا فشيئا في هذه المرحلة و تظهر الأعراض بشكل أوضح و خاصة الحكة و الالتهابات الشرجية. بالنسبة للنزيف فهو يظهر أحيانا عند التبرز و يمكن ملاحظته بسهولة على الفضلات الصلبة. و على الرغم من ذلك تبقى إمكانية العلاج الطبيعي واردة إذ يمكن القضاء على البواسير الداخلية في هذه المرحلة نهائيا باستعمال الطرق التي ستكتشفونها في هذا المقال.
  • المرحلة الثالثة: يصبح النزيف في هذه المرحلة من أشد أعراض البواسير الداخلية إزعاجا إذ يتكرر خروج الدم دائما عند التبرز كما يمكن للمصاب أن يحس بوجود كتل غير طبيعية داخل المستقيم تتدلى في أغلب الأحيان إلى الخارج بعد التبرز و لا تعود إلى مكانها إلا بالضغط عليها يدويا.
  • المرحلة الرابعة: من أكثر المراحل خطورة و يمكن أن تتسبب في بعض المضاعفات الصحية الخطيرة مثل الأنيميا لأن النزيف يشتد في هذه المرحلة و يمكن للمريض أن يخسر كميات كبيرة من الدم عند كل تبرز. بالإضافة إلى ذلك، تتدلى البواسير الداخلية خارج المستقيم و لا ترجع إلى الداخل سواء تلقائيا أو يدويا.

أعراض البواسير الداخلية:

تتشابه أعراض البواسير الداخلية مع أعراض البواسير الخارجية و هو ما يدفع بعض المرضى إلى عدم التفريق بين النوعين. كما تختلف الأعراض حسب مرحلة المرض. فعندما يكون المرض في بداياته تظهر لدى المصاب بالبواسير الداخلية بعض التهيجات و الالتهابات الشرجية و لكنها سرعان ما تزول إضافة لظهور حكة و نزيف دموي ضئيل عند التبرز. أما في المراحل المتقدمة، تتدلى البواسير الداخلية إلى خارج المستقيم فتصبح مرئية و مؤلمة، و يشتد النزيف عند التخلص من الفضلات الصلبة فيصبح في بعض الأحيان حادا و مقلقا جدا. كما يشتكي البعض خلال هذه المرحلة المتقدمة من ظهور بعض الإفرازات المخاطية.

أهم أسباب البواسير الداخلية:أسباب البواسير الداخلية

لا يمكن حصر أسباب البواسير الداخلية لأن أسباب هذا المرض الحقيقية لا تزال إلى اليوم غامضة شيئا ما. و لكن يمكننا أن نذكر أكثر الأسباب شيوعا ألا و هي:

  • الإمساك أو الإسهال المزمن
  • الحمل و الولادة
  • قلة الحركة أو النشاط الرياضي
  • الأعمال الشاقة و حمل الأشياء الثقيلة
  • السمنة المفرطة
  • الإجهاد و الضغط على البواسير عند التبرز
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة خلال اليوم
  • الاستعمال المتكرر للمسهلات و الملينات
  • تناول الأطعمة الغنية بالمواد الدسمة و التي لا تحتوي على الألياف الغذائية
  • قلة شرب الماء
  • التدخين
  • بعض الأمراض المزمنة
  • الشيخوخة
طرق علاج البواسير الداخلية طبيعيا

يمكن معالجة البواسير طبيعيا بطرق آمنة و فعالة إذا كانت البواسير في مراحلها الأولى و لكن في حال وصلت البواسير الداخلية للمرحلة الرابعة و هي الأشد خطورة، يصبح من الصعب معالجتها في المنزل و يفضل في هذه الحالة اللجوء إلى المعالجة الطبية.

علاج البواسير الداخلية بالعسل

يعرف عسل النحل بقدرته الفائقة على علاج العديد من أمراض المستقيم و خاصة البواسير نظرا لاحتوائه على مركبات فعالة مضادة للالتهابات تعمل على الحد من الانتفاخ و تسكين الآلام سريعا. يكفي فقط دهن البواسير (داخل فتحة الشرج) بالعسل بصفة يومية للحصول على نتائج فعالة. و يفضل استعمال العسل بعد التبرز و غسل مكان البواسير جيدا بالماء البارد كما يمكن استعماله كلما أحس المصاب بالألم و ستلاحظون اختفاء البواسير الداخلية في فترة وجيزة بشرط المداومة على دهنها بالعسل النقي. كما يمكن معالجة البواسير أيضا من خلال تناول العسل النقي بشكل يومي إذ يعمل هذا الأخير كملين و طارد للغازات نظرا لاحتوائه على الألياف الغذائية و بالتالي فهو يساعد على علاج حالات الإمساك المستعصية و التي تعتبر السبب الرئيسي في أكثر من 70 بالمائة من حالات البواسير الداخلية.

علاج البواسير الداخلية بالأعشاب

من أكثر الطرق فاعلية في علاج البواسير الداخلية نجد العلاج بالأعشاب. إذ تزخر الطبيعة بالعديد من الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على مركبات و مواد فعالة تساهم في القضاء نهائيا على هذا المرض. و قد عرفت بعض الأعشاب الطبيعية منذ قديم الزمان بقدرتها على علاج البواسير الخارجية والداخلية وإليكم بعض الأمثلة:

لاج البواسير الداخلية بالأعشاب

  • عشبة البواسير: سميت هذه النبتة بعشبة البواسير نظرا لارتباطها الوثيق بهذا المرض و قدرتها الفائقة في علاجه. تعرف هذه النبتة أيضا باسم حوذان الجبل و لا يتجاوز طولها في الأغلب 30 سنتمترا. تتميز هذه النبتة باحتوائها على العديد من الفيتامينات و خاصة فيتامين ج بالإضافة إلى بعض المواد الصابونية و العفصية التي تعمل على الحد من الالتهابات و القضاء عليها نهائيا بشكل سريع و لذلك تستعمل هذه النبتة في جل المراهم المضادة للبواسير.
  • الهماميلس: تستعمل نبتة الهماميلس في علاج البواسير بفضل تركيبتها الفريدة الغنية بالفلافونيدات و الزيوت الطيارة التي تعمل على إيقاف النزيف و التخفيف من الآلام. و يمكن للمصاب استعمال مغلى أوراق الهماميلس و قشورها ثم دهن البواسير بهذا المحلول بعد تبريده جيدا في الثلاجة. يمكن استعمال هذه الطريقة مرة أو مرتين في اليوم و ستلاحظون اختفاء النزيف تماما خلال أيام.
  • عشبة الحنظل: من أكثر الأعشاب استعمالا في حالات البواسير الداخلية. تقسم ثمرة غير ناضجة من هذه العشبة إلى أجزاء صغيرة و يقوم المصاب بدهن البواسير بها مرة واحدة في اليوم و هو ما سيساعدك على التخفيف من الآلام و الحكة الشرجية بالإضافة إلى الحد من انتفاخ الأوردة و التهابها.
علاج البواسير الداخلية بالنظام الغذائي

علاج البواسير الداخلية بالنظام الغذائي

مما لا شك فيه أن النظام الغذائي يلعب دورا كبيرا في معالجة الأمراض أو ظهورها و ذلك حسب نوعية النظام المتبع. فكما تعلمون، يمكن لبعض الأطعمة أن تتسبب في ظهور البواسير مثل الأطعمة التي تحتوي على العديد من التوابل و البهارات. الأطعمة الدسمة و المشبعة، القهوة، و بعض الأطعمة المسببة للإمساك، من شأنها أيضا أن تساهم في ظهور البواسير الداخلية و الخارجية. لهذا السبب، يجب على كل مصاب أن يتبع نظاما غذائيا صحيا كحل أول لعلاج البواسير. إذ ينصح بالإكثار من تناول الفواكه و الخضراوات، العصائر، البقول، الحبوب الكاملة، و خاصة الإكثار من شرب الماء و ذلك لتسهيل عملية الهضم و الحد من خطر الإصابة بالإمساك و بالتالي تخفيف الضغط على الأوردة الملتهبة. كما ينصح أيضا في علاج البواسير الداخلية إلى جانب النظام الغذائي، ممارسة النشاط الرياضي بانتظام و دلك لتحسين الدورة الدموية و تسهيل وصول الدم لأوردة الشرج و هو ما من شأنه أن يمنع حالات تخثر الدم في هذه الأوردة المتسببة في البواسير الداخلية.

علاج البواسير رقم 1 في العالم

علاج البواسير رقم 1 في العالم

عن الكاتب

موقع البواسير.كوم هو موقع يهتم بالتوعية الشاملة نحو مرض البواسير وطرق علاجه ويهتم بإثراء القارئ حول معرفة المرض وأسبابه وأنواعه وآليات علاجه وتفادي الإصابة به.

ويعتبر مرض البواسير من الأمراض المحرجة التي لا يتحدث عنها جميع المصابين به، مما يدفع المريض للبحث بمجهوده الشخصي عن المعلومات حول اصابته، كما بجهوده الحثيثة واطلاعه على المعلومات المهمة حول البواسير يصبح بوسعه أن يتثقف حول اصابته وكيفية التعامل معها بشكل جيد.

لذلك عزيزي القارئ، أنت بدخولك موقع ” بواسير.كوم ” تمتلك المعرفة الكافية اتجاه هذا المرض وكيفية التعامل معه.
وإننا في النهاية نعمل من أجلك، وكما نتمنى لك دوام الصحة والعافية .

توصل بجديد علاجات البواسير على بريدك الالكتروني